الوزير الاول يسلم كأس بطولة افريقيا للشباب لقائد الفريق الغاني

سبت, 06/03/2021 - 23:26

سلم معالى الوزير الاول السيد محمد ولد بلال مساء اليوم السبت بالملعب الاولمبي بالعاصمة نواكشوط كاس امم افريقيا للشبب دون عشرين عاما التى احتضنتها بلادنا لقائد فريق المنتخب الغاني جاء ذلك بعد فوزالفريق الغاني بالبطولة فى المباراة النهائية التى جمعته مع المنتخب الاوغندي مساء اليوم على نجيلة الملعب الاولمبي بهدفين لصفر .

واختتمت مساء اليوم في المركب الأولمبي بالعاصمة نواكشوط بطولة كأس أمم إفريقيا للشباب دون عشرين سنة " موريتانيا 2021 "التي تستضيفها بلادنا هذه الأيام بالمباراة النهائية التي جمعت بين المنتخبين الغاني والأوغندي.

وفاز في هذا النهائي الساخن المنتخب الغاني بهدفين نظيفين سجلهما القائد دانييل ٱفري.

وانطلقت المباراة بنسق سريع من الطرفين الغاني والاوغندي تحت إدارة الحكم الموريتاني عبد العزيز بوه الذي قدم مباراة جيدة من خلال إدارته للمباراة.

وسعى المنتخب الاوغندي للتسجيل عن طريق اللاعب كاكوزا دريك هداف البطولة في الدقائق الاولي من المباراة لكن الكرة كانت فوق العارضة.

ولعب الفريقان الشوط الأول بحذر كبير حتى دقيقة 21 التي شهدت الهدف الأول للمنتخب الغاني من طرف المهاجم دانييل ٱفري برأسية جائت من ركنية.

وفي الدقيقة 32 حصل المنتخب الاوغندي على ضربة حرة مباشرة لكن الكرة ضربة الحائط الغاني ليحصلوا مرة اخرى على ضربة حرة مباشرة أخرى في الدقيقة 34 كانت في حضن الحارس دانلادو ابراهيم الذي تعرض لإصابة خطيرة بسبب تدخل اللاعبين الأوغنديين على الكرة لكنه واصل المباراة بعد معاينته من طبيب منتخبه.

وبعد دخول المنتخبان الشوط الثاني عزز المنتخب الغاني النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 50، بتمريرة رائعة ومتقنة من المهاجم برسيوه بواه للقائد المهاجم دانييل ٱفري ليدخلها في الشباك ويضيف هدفه الثاني في هذا اللقاء.

وفي الدقيقة 56 حصل المنتخب الغاني على ضربة حرة مباشرة لم يستطع ترجمتها لهدف سددها المهاجم الغاني برسيوس بواه لكن الحائط الأوغندي ردها.

ورغم التأخر بهدفين حاول المنتخب الاوغندي بشجاعة تقليص الفارق من عدة هجمات كان أخطرها في الدقيقة 66 عن طريق مراوغة رائعة تجاوز بها لاعبي المنتخب الغاني وسددها ليصدها الحارس دانلاد ابراهيم.

وقبل صافرة الحكم بدقائق حصل المنتخب الاوغندي على ضربة حرة مباشرة سددها اللاعب جوزيف كيزا لكن الحارس دانلاد ابراهيم صدها وشتتها اللاعبون الغانييون لتنتهي بذالك مباراة البطولة بهزيمة طموح الأوغنديين أمام خبرة المنتخب الغاني ببطولة كأس أمم إفريقيا للشباب دون سن عشرين سنة.