المقاومة الفلسطينية تستهدف القدس وتل أبيب وعسقلان ومستوطنات غلاف غزة بالصواريخ

ثلاثاء, 11/05/2021 - 02:06

تواصل المقاومة الفلسطينية في غزة إطلاق رشقات من الصواريخ في اتجاه مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على الاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إنها وجهت ضربة صاروخية ردًا على جرائم الاحتلال، وأضافت “صواريخنا رسالة على العدو أن يفهمها جيدًا، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

وأطلقت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي رشقة صاروخية كبيرة وصاروخ بدر 3 على مدينة عسقلان، ومدينة تل أبيب المحتلتين. وكان الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ابو حمزة اكد في تغريدة على أن “تاسعة البهاء ستكون حاضرة في هذه الجولة”.

وكانت سرايا القدس أعلنت قصف مستوطنة سديروت بـ30 صاروخا، كما أعلنت مسؤوليتها عن استهداف عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه، وأكدت إصابة العربة.

من جهتها، أكدت ألوية الناصر صلاح الدين أنها ستواصل قصف المستوطنات ومواقع العدو بعشرات الصواريخ، محذرةً من أنه إذا “تمادى العدو في عدوانه على أبناء شعبنا فسنقلب موازين المعركة، وستطال صواريخنا جميع المنشآت الحيوية في العمق الصهيوني”.

وفي التفاصيل، حذر أبو عطايا، الناطق العسكري باسم ألوية الناصر صلاح الدين، “العدوَّ الإسرائيلي من ارتكاب أيّ حماقات جديدة”، وأكد أنه “ستكون قاعدة القصف بالقصف والدم بالدم حاضرة، وبقوة”، قائلاً إن “المقاومة لم تُفصح عمّا في جعبتها، وإن القادم أعظم بإذن الله”.

بدورها، دعت حركة “فتح” إلى توسيع دائرة الاشتباك في جميع نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلنت قوات العاصفة الجناح العسكري لحركة فتح الانتفاضة قصف مدينة عسقلان بصاروخين.

وقال اعلام الاحتلال إنه تم رصد إطلاق 150 صاروخا حتى الآن من غزة.

وفي السياق، هدَّد الناطق باسم “كتائب القسام” أبو عبيدة، الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً إنه “إذا قصف العدو منشآت مدنية أو منازل في غزة فإن ردَّنا سيكون مؤلماً وفوق توقعاته”.

المصدر: موقع المنار