600 انتهاك إسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين في 2019‎

خميس, 07/11/2019 - 21:02

قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الخميس، أنها رصدت 600 انتهاك إسرائيلي بحق الصحفيين والمصورين الفلسطينيين خلال ممارسة عملهم الصحفي منذ بداية العام.

وكشفت في تقرير لها عن ارتفاع واضح في حالات استهداف الصحفيين بالضفة الغربية وغزة والقدس، منذ بداية العام 2019.

وبينت أن أخطر الانتهاكات "إطلاق الرصاص الحي والمعدني تجاه الصحفيين، ما أدى لإصابة 60 منهم بإصابات بالغة الخطورة، ما زال البعض يعاني منهم حتى اللحظة ويتلقى العلاج".

وأشار التقرير إلى بعض الحالات، ومنها المصور نضال اشتية، المتعاون مع الأناضول، الذي أصيب في أبريل/ نيسان الماضي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال تغطيته مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، شمال الضفة.

وأضافت النقابة أن "من بين الحالات أيضا المصوّر سامي مصران، الذي أصيب برصاصة معدنية في عينه، والصحافي نضال أبو شربي، الذي تعرض للإصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وكلاهما أصيبا خلال تغطية مسيرات العودة شمال قطاع غزة".

وأشار التقرير "للارتفاع الواضح باستهداف جنود إسرائيل للصحفيين، من خلال توجيه قنابل الصوت نحو أجسامهم، ما أدى لإصابة 43 بجروح متفاوتة".

وأفاد التقرير أن أكثر من 170 انتهاكا، متمثلة بالضرب والاحتجاز والمنع من التغطية، مورست على الصحفيين.

وأضاف التقرير أن 18 صحفيًا لا يزالون رهن الاعتقال في سجون إسرائيل.