فاصلة اليوم: تأملات في سبع فواصل (سورة الفاتحة)
الثلاثاء, 03 يوليو 2012 18:32

الكاتب المهدي ولد أحمدالكاتب المهدي ولد أحمدسُورَة الْفَاتِحة مكية , وعدد آياتها : سبع . وقد أجمع علماء الفواصل , أنه لا يشارك الفاتحة في هذا العدد السباعي سوى سورة الماعون . لكن هذه السورة ـ التي لا يتجاوز عدد آياتها: سبع آيات, وعدد

 كلماتها: تسعة وعشرين كلمة, وعدد حروفها: مائة وثلاثين وتسعة أحرف ـ قد حوت من كليات الدين القويم , وأساسيات التصور السليم , ما جعلها ـ بحق ـ هي السبع المثاني والقرآن العظيم . حيث أوضحت مبادئ التوحيد , ثم بينت معالم الطريق السديد , ثم تخلصت إلى أفضل وسائل الدعوة والتجديد .  ومن المقاصد البارزة , التي تضمنتها سورة الفاتحة : أن نتعرف على نعم ربنا , حتى نعبده عن قناعتنا , وأن نتراحم فيما بيننا , حتى نستحق رحمة ربنا . ومن مقاصد القرآن هنا :  أن نبقي على كل من خالفنا , حتى نكسبه مع الوقت إلى جانبنا . بل لا بد أن نقدم أنفسنا للمخالفين , بالطريقة التي تجعلنا عندهم من المقبولين , غير المغضوب عليهم ولا الضالين . ولا يتم ذلك إلا بالتخلق بخلق الرحمة , والتحدث بنعم الله في السر والعلانية , والاستقامة على ذلك قدر الاستطاعة ...  فالحياة لا تخلوا من صراع بين الحق والباطل , وسجال بين المفضول والفاضل , وبترك الأسباب يصبح الحق باطلا , وبالأخذ بالأسباب يصبح المفضول فاضلا . اللهم { اهْدِنَا } بالقرآن العظيم , حتى نسلك { الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) }, صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ } بالهداية ففازوا حقا, { غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ } بترك أسباب الهداية عمدا ,  { وَلَا الضَّالِّينَ } عن هذه الهداية وأسبابها أصلا .

almehdiahmedou@gmail.com

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو