عـــام مـــن الحـــــزن يا أمــــاه
الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017 15:47

altaltودعت فارتحلت أفما عـلمت إن الـرحـيل ثقـيل ؟؟؟  بحـق  يس ونٌ والقلم وبسر الغيب في آلَم  وبعظمة كَـهَـيعـَص إن فـراق الفقيدة "جــــــــوخ" آليــــم ؟؟؟ رحـماك يا أماه ما جفاء من بعـدك الجفــنُ علي الجـفـيـن ألآمُ وأحــزانُ وفراقـك 

هاجسه جـُنونُ  علي درب المحبة مـر عام من الحـزن في ثوبه المعيـد لعقارب زمان تسير عكس عكسها وأنت في غياهيب الرحيل !!! أفــما علمت؟  أيا ملاك إنني منذ رحيلك وأنا سهـــون ؟؟؟  تركت القلب جريحًاجُرحًا عميــقُ !!!عام من دَيـْـدَنِ وحَــلِ الزمان خلتهُ قرنًا أو قرونُ ، فراقٌ آلم بقلب حزنا وجرحًا لـــــن يندمل مــؤبــــدا !!! يا فقيدة البدن والروح أنت في دمي !أنت نبض الضمير والروح معا !أنت جوارحِ ! وأنت مشكاةُ  الحبِ والعجبِ !! ذرفت العــيـن دمعا وتكسر الفؤاد حسورَا !!! ما لنا حولا ولا قوة إياهُ نعــبد ونستعيــن حبــذا المعبـود والمعـيــن،  نحن عيالك وان جنـيـنَا فلا تأخــذنا بما نسينا.

 فقد رحلت يا أماه والحزن من بعـدك ظل مخيما في كل لحظة وساعة فصرت لآ ابـرح محــراب سجـــودك البـديـن!!!وعدت اجتر كــنز ذكــرياتك فـــــذا " مغـــــــرج "وذَا مصـحـف وذَا محـراب صلاة فأنت البـتـولُ !!!ترانيــم تهــجـــدٍ أناء الليل لم تفارق مسامعي وتـلاوة عطـرة يهـتـــزُ لها عــرش الـرحمــن ، ودعاءٍ بأسمائه الحسني وما لها من الكمال الأسمى تتلقفها ملائكة عــرش الرحـمــن ما بـيـن ساجــدٍ وقائــمٍ  ، بحــق طــه ويــس فقد سـرت عـلي نهـج الـمزمـل عليه أفضل الصـلاة والتسليم فمقامك جـنة الجنتيـن دانٍ .

ودعت يا أماه فرحلت وعلي شفتاك ترتسم آيات الرحمن تقـوليـــــنَ قولاً عارفًا واثــقًا محـقَــقِ: وكُــن لنا يا ربنا ولــيًا واجعل حـلي الـتــقي لنا حلـيًا إني نلت منزلة الشهداء وورثت عــرش الرسل والأنبياء، فصبرًا يا أحبتي أني دعــــوته بأسمائه الحسني ان يكون هاديا قلوبنا وان يكون فــأرجــا كُـــربنا وأن يجـمـعنا وإياكم في روض الجنان به اعتصمنا وبه احتمينا وبه اكتفينا في كل ما نُـبـدي وما أخفينا ، فسعيًا مشكورًا أيا أحبة الفـــؤاد،  باسمك الله العظيم الأعظم تُــمــنَي له الأسماء وليس ينتـــمي أن تكون غافرا ذنوبنا وان تكون ساتــــرا عــــيوبنا ، إني ممتطية جواد الباري إلي المقام المحمود فتلك منزلتي وأعــدني يا ربنا من عبادك الــكرمــين ومن أوليائك الــمؤمــنيـــن الــمتــقيــن وجنــــدك جــنـــد الأولي هـم الغــالبــون وأنت تـكون بفضلك هــاديا قلــوبنا وان تكـون شارحًا صـدورنا.

 وداعًا عـلي أمل اللقاء  في رحاب رب حنون به استعنا وبه احتمينا ومال غــيــر دينه انــتــمينا ، فـزادي الإيمان وعتادي الصلاة علي الحبيب المصطفي وجوادى  البراق ورفيقي القرآن ومؤنسي الدعاء وقد نــبـذت قــوة وحـولا إلا بمولانا فـنعـــــم المـولي ونعم النصـير ، وقــدمت إلي الكـريم بغـيــر زاد ومـن الـقبـــيح حمــل الــزاد إلي الــكــريم ، بـــك اعتصــمنا وبــك اكتـــفينا فاغــفـر لنا فضـــلا مـــنك وتـــب عـــلينا.

ودعت يا أماه وأنت عـلي عجل فقـد ملــئـت قلبي بنور العلم والمعرفة وسددت بحول الله  وقوته عــني باب كل ضـير يا ملاك الحب والمحبة!!علي الشهامة والقناعة أنــخـت العــفــة والكبرياء، رحماك يا أماه فأنت باب العلم والمعرفة ، وبقوة الإيمان والصدع بالحق جعلت حُـــلِــي التـــقــى لنا حلـيا وبالتهجــد أناء الليل فتحت لنا أبواب كل خير وسددت عنا أبواب كل ضيـــر ، وبتلاوة الـقران فلم تدعي لنا من الأغراض إلا الذي كنت تتوسلين به للباري ثم الـذي أنت عنه راض،  نلت منزلة الأنبياء وزهـد الأولياء وملك الأغنياء فأنت المؤتمن الـذي لا يخـون والصديق الـذي لا يغــدر وأنت الصاحب الـذي لا يـزول وأنت الحكيـم الـذي لا يغضب والراعي الـذي لا يفرض.

عام من الحزن يا أماه فقد رحلت أما علمت أن الرحيل ثقيل ؟؟؟ وما لنا حول ولا قوة في ما فعــل الجليــل ، ما نحن وأنت إلا وديعة أو منحة من لـدن رب غفور رحيم  وأيما دعانا نجيب داعـيه لبيك اللهم نعـــم!نحـــن عيالك وان جنــينا فلا تأخذنا بما نسيـنا وطـيب من بعــد الفقيدة هوائنا وأعمر أرضنا بما أقمنا سُـنَـــةً وفــرضنا واجــــزنا في مصيبتـنا كما أجزيت فاطمة وزينب، أني الضعيف والضعــيف أولي بان يــولي رأفــة وطــولا.

بقلم:محمد ورزك محمود الرازكه

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو