التقرير السنوي لمؤسسة المعارضة 2017 ( الرابعة)
الأحد, 11 فبراير 2018 09:49

altaltإن مظاهر الحالة الاقتصادية و الاجتماعية الصعبة للمواطنين يمكن تلمسها بكل سهولة في ضعف القدرة الشرائية للمواطنين و تراجع و تدني الموجود من الخدمات على مستوي المدن، و شبه انعدامها في الأرياف.

أن استمرار ارتفاع الأسعار في ظل وضع اقتصادي متدني مع إصرار الحكومة على عدم خفض أسعار الوقود ضيٌق على المواطنين في أرزاقهم، فالمواد الغذائية المستوردة تشهد ارتفاعا مضطردا و أسعار الأسماك و اللحوم هي الأخرى في صعود دائم.

أما في الوسط الريفي فحدث و لا حرج، فغياب الخدمات أصبح يمثل سمة بارزة، و تزداد أوضاع ساكنة الوسط الريفي سوءا و ترديا مع ندرة التساقطات المطرية التي بدأ شبح تأثيراتها يلقي بظلاله على المنمين و المزارعين، في ظل غياب خطة رسمية جادة لمعالجة الآثار المحتملة لهذه الظاهرة و التي بدأت تلوح في الأفق بعد انحسار المراعي و نضوب المصادر المائية.

و يزيد من معاناة سكان المناطق الداخلية ضعف شبكة الطرق و المواصلات و إهمال المطارات الداخلية و وقف العمل ببعضها و غياب رحلات الطيران الداخلي في أغلب المناطق الداخلية و مركزة  الموجود من الخدمات الرئيسية كالصحة و التعليم و التشغيل في نواكشوط.

و قد دق  تقرير صادر عن منظمة الأغذية العالمية ناقوس الخطر، معتبرا  أن موريتانيا من بين 28 بلدا إفريقيا مهددا بمجاعة و  بحاجة لدعم غذائي في غضون الأشهر المقبلة.

و يعد ارتفاع نسبة الفقر في فترة وجيزة و بوتيرة متسارعة  سابقة في تاريخ البلادإذ يتفشى الفقر في أكثر من %46 من العائلات الموريتانية و يصاحب ذلك  مستوى عال من البطالة يفوق %37 من السكان النشطين ، حيث يصل إلي سوق العمل سنويا ما يزيد على 20000 من الشباب الذين تقل أعمارهم  عن 25 سنة.

و في نفس الصدد  صدر تقرير عن المقرر الخاص لقضايا حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، فيليب آلستون ، كشف فيه أن ثلاثة أرباع الموريتانيين يعيشون تحت فقر مدقع، و أن شريحة لحراطين تعتبر من أهم الشرائح تضررا من الفقر و انعكاساته.

و على مستوي التعليم لازالت موريتانيا تقع ضمن قائمة الدول الأقل إنفاقا على قطاع التعليم كما تترجم نسبة الولوج، التي تصل  حدود 80% على التعليم الأساسي  ضعف معدل الولوج للتعليم الذي يبلغ متوسطه العالمي حوالي 90% .

 

و إجمالا: فإن سنة 2017 حملت مظاهر سياسية و اجتماعية و اقتصادية مدعاة للقلق حيث تراجعت الممارسة الديمقراطية لصالح التسيير الأحادي و الاستبدادي و شهد الجانب الاجتماعي زيادة كبيرة في مستويات الفقر من خلال سياسات التفقير التي تمارسها الحكومة تجاه المواطنين من خلال غلاء الأسعار و تدني الخدمات و انتشار الفساد و شهد الاقتصاد الوطني انتكاسة كبيرة في ظل غياب سياسات و رؤى حاكمة تُغلب المصالح العليا للبلد في التخطيط و التنفيذ.

 

لقد اتسمت سياسات النظام بطغيان منطق الفرد، فمنذ انقلابه على السلطة  تفاقمت الأزمة السياسية و الاجتماعية حين فشل في تسيير العلاقة بمعارضيه و خلق حساسيات فئوية و عنصرية تهدد اليوم منظومة التعايش الاجتماعي  و اعتمد مقاربات انتقائية لمكافحة الفساد و الفقر كما اخفق  في تقديم نظرة بعيدة المدى للبلد تعمل على تعزيز لحمة الموريتانيين  حول مشروع جامع حقيقي في جو من الطمأنينة و الوئام و الثقة.  إن الحالة الراهنة للبلاد باتت تنذر بالقلق و لعل شواهد الضعف البنيوي للاقتصاد الناجمة عن زيادة المديونية  و ضعف القدرة التنافسية للاقتصاد و انتشار المحسوبية و الزبونية في الإدارة توظيفا و ترقية و تراجع الاستثمارات و تدهور مناخ الأعمال و هروب رؤوس الأموال و تفاقم التوترات الاجتماعية و تزايد الفقر و البطالة  و انحسار التجربة الديمقراطية  و استخدام القضاء و الإدارة لتصفية الحسابات و التخبط الدبلوماسي 

خير دليل على حالة الانكفاء التي تعيشها البلاد على مختلف المستويات .

و في ظرفية كهذه فان مؤسسة  المعارضة الديمقراطية تدعو الي:

-      إطلاق سراح معتقلي الرأي و في مقدمتهم الشيخ محمد ولد غده و وقف المتابعة بشأن الشيوخ و النقابيين و الإعلاميين.

-      فتح حوار جاد حول ضمانات الشفافية من اجل تبادل سلمي علي السلطة

-      تشكيل حكومة توافقية مكلفة بمواجهة الأوضاع الاجتماعية الصعبة للمواطنين و الإشراف على تنظيم استحقاقات انتخابية نزيهة.

-      القضاء على المتبقي من الإسترقاق و معالجة آثار الظاهرة بكل حزم و مسؤولية، و ما يتطلب ذلك من تمييز ايجابي لصالح ضحاياه.

-      وضع خطة فعالة لإنقاذ المنمين و سكان الريف.

-      فتح الإعلام العمومي أمام الطيف المعارض  و إنهاء احتكاره من طرف السلطة و دعم الإعلام الحر و المستقل.

-      العمل على ترسيخ ثقافة الديمقراطية من خلال الترخيص للمشاريع الحزبية التي تقدم اصحابها بملفات.

-      الاستجابة لمطالب حمالة ميناء نواكشوط المستقل و وضعهم في الظروف المناسبة.

-      الكشف عن مصير المواطنين اسحاق ولد المختار و رشيد مصطفي و إعادتهما لذويهما.

-      الاهتمام بالجاليات في الخارج، و في مقدمتها جاليتنا بالمملكة العربية السعودية، و التي باتت تواجه صعوبات جمة اثر إصدار المملكة لقرارات أخيرة تضيق على الوافدين.

كما لا يسعنا في نهاية هذا التقرير إلا أن نوجه دعوة لرفاق الدرب في المعارضة الوطنية من اجل حثها على المزيد من الوحدة و اللحمة بين بما يضمن خلق تناوب فعلي في الاستحقاقات الرئاسية المقبلة.

 

 

و الله ولي التوفيق

 

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو