التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ينظم ندوة حول القدس
الأحد, 24 ديسمبر 2017 19:58

altaltاحتضن قصر المؤتمرات مساء اليوم السبت 23 دجمبر 2017 على هامش أعمال اليوم الثاني من المؤتمر الثالث لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ندوة حول القدس أنعشها المجاهد الكبير أبو الوليد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس سابقا. وقد بدأ المجاهد خالد مشعل محاضرته بشكر أهل موريتانيا

على اهتمامهم بقضية فلسطين وعنوانها القدس إذ أن لكل قضية عنوان والمشروع الصهيوني كان من محفزاته القدس ووظف في ذلك التار يخ والدين، فالصراع على القدس إذن ليس شكليا ولا سياسيا فحسب بل هو صراع جوهري ومصيري مؤكدا أن لا تخليَ عن شبر من فلسطين. وأضاف أن الصهاينة يمزقون القدس ويخنقونها خنقا بجدارهم الفاصل فهم يريدون حصد ما زرعوا منذ خمسين سنة وحسم المعركة الآن مستغلين الوضع الحالي للأمة.

ولمواجهة مكر الأعداء المتربصين بالقدس طالب المجاهد خالد مشعل بترسيخ فكرة القدس في أذهان أبنائنا، وتحديد أجندة عمل مشتركة عنوانها القدس الشريف تضم الجميع حكومات وشعوب وأحزاب سياسية، ومواصلة العمل من أجل القدس وأن تتحول هذه الهبة التي هيجها قرار ترامب إلى اجندة طويلة المدى. وفي ختام كلمته بلغ خالد مشعل تحيات رئيس المكتب السياسي لحماس المجاهد أبي العبد إسماعيل هنية لأهل تواصل ولكل موريتانيا.

الأخ أحمد الدان من حركة البناء الوطني في الجزائر شكر في تعقيبه على المحاضِر الحضور على تلبية دعوة القدس وبلغهم تحيات إخوتهم في حركته وتحدث بإسهاب عن تضامن شعب الجزائر ووقوفه مع فلسطين والقدس والأقصى وأكد أن القضية الفلسطينة توحد الجزائريين رغم اختلافاتهم وأنهم يقتسمون خبزهم وحليبهم مع أطفال فلسطين وغزة.

الأخ مختار كيبي من التجمع الإسلامي في السنغال كان له تعقيب هو الآخر حيى في بدايته الجمع الكريم وتحدث فيه عما قدمته السنغال الرسمية والشعبية لصالح القدس وفلسطين وعن اهتمام السنغاليين قديما وحديثا بالقدس. وأكد في ختام كلمته انهم كانوا وسيظلون دوما بالمرصاد للاختراق الصهيوني في إفريقيا وللمحاولات اليائسة لوجود موطئ قدم له في القارة.

الأخت ميمونة فتاتي من حزب العدالة والتنمية المغربي شكرت تواصل - في تعقيبها - على هذا الاحتضان وعلى الدعوة، وأكدت ان قضية فلسطين لم تخبُ يوما في قلوبنا ولا أفئدتنا على الرغم من أن قرار ترامب ساعد على إذكائها وطالبت كل المكونات العربية والإسلامية والإفريقية للتكاثف من أجل الدفاع عن القدس.

الأخ عبد الهادي بن خليفه من جماعة العدل والإحسان حيى في بداية تعقيبه الشيخ محمد الحسن الددو والمجاهدين الكبيرين خالد مشعل وأسامة حمدان وبقية الضيوف الكرام وكل الحضور وبلغهم تحية مجلس الإرشاد في حركته وشكر تواصل على الدعوة الكرىمة وبارك لهم تنظيمهم لهذا المؤتمر ودعا لهم بالتوفيق وبشر قادة حماس ان حماس وغزة والقدس وفلسطين في قلب كل مسلم ولن يفرطوا فيها.

الكلمة الختامية كانت مع الشيخ محمد الحسن ولد الددو حيث تحدث عن مركزية قضية القدس وأن كل حديث مكرر مملولا إلا الحديث عن القدس فهي المظلة الجامعة لهذه الأمة فكل القلوب مربوطة بالمكان الذي اعلن الله منه إمامة محمد صلى الله عليه وسلم للبشرية وختم بالدعاء.

      منطقة المرفقات          

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو