مجموعة الثمانية ترفض وبشدة أي قرار يجعل القدس عاصمة لدولة غير فلسطين (بيان)
الخميس, 07 ديسمبر 2017 17:33

altaltإن نقل الادارة الأمريكية سفارتها إلى مدينة القدس وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني أمر بالغ الخطورة وتحد سافر لمشاعر المسلمين، وتعد كبير على المقدسات الاسلامية. إن الاعتراف بالقدس كعاصمة للإحتلال لا يغير من الواقع شيئا

ولا يبدل من الحقيقة مثقال ذرة، بقدر ما يفضح سياسات أمريكا تجاه المسلمين، ويظهر حقيقة كونها دولة داعمة للإرهاب والاحتلال.

إن هذا الاعتراف المشين من دولة لا تملك لدولة احتلال لا تستحق، هو تشويه للتاريخ و تزوير للحقائق ، فالاحتلال الصهيوني هو كيان غاصب للأرض ولا مكان له في أرض الإسراء والمعراج. إننا في مجموعة الثمانية نسجل ما يلي :

1-  نرفض وبشدة أي قرار يجعل القدس عاصمة لدولة غير فلسطين ، ونطالب المجتمع الدولي باتخاذ الاجراءات الرادعة لوقف هذا العمل المشين.

2- نهيب بالشعب الموريتاني الأبي الوقوف وبقوة أمام هذا القرار والقيام بكل ما نبغي لإيصال صوته الرافض لتهويد القدس.

3- نؤكد على أن القدس هي عاصمة لدولة فلسطين، وأن أي قرار غير هذا هو ضرب من الخيال  

المعارضة الديمقراطية (مجموعة الثمانية)

الخميس 07 دجمبر 2017

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو