اجتماع لتقييم الوضعية العامة للتعليم
الخميس, 07 ديسمبر 2017 17:24

altaltيوم الثلاثاء 5 دجمبر 2017م احتضن المقر المركزي للكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانيةCNTMبولاية انواكشوط الجنوبية اجتماعا ثنائيا بين قيادتي النقابة الوطنية للتعليم الثانويSNES والنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانويSIPES  وقد

استعرض الاجتماع الوضعية العامة للتعليم وما يعانيه المدرسون عموما وخاصة أساتذة التعليم الثانوي في بلادنا منذ فترة من صعوبة الأحوال التي باتت تزداد سوء يوما بعد آخر، مع ما تواجهه نقابات التعليم من معوقات جمة وسبل التغلب عليها.

وقد خلص هذا الاجتماع الذي دام أكثر من ساعتين إلى ما يلي:

1-أن الأوضاع المادية والمهنية للأساتذة اليوم بالغة السوء، وتحتاج لتكاتف جهود كافة نقابات التعليم لإحداث حراك سريع وفاعل من أجل تحسينها.

2- ضرورة استمرار الاتصالات بين النقابتين سبيلا للتنسيق والتعاون في المستقبل القريب بينهما.

3- إطلاق حملة تعبئة وتحسيس شاملة في صفوف منتسبي النقابتين استعدادا للقيام بعمل نقابي مشترك.

4-دعوة الأساتذة عامة إلى مزيد من الوحدة والنضال في إطار صف نقابي واحد وموحد من أجل تحقيق المطالب وحماية المكتسبات.

نواكشوط، في 06/12/2017

- سيدي إدومو بديده عن نقابةSNES.

- أحمد محمود بيداه عن نقابةSIPES.

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو