حزبا UFP وتواصل يصدران بيانين منفصلين حول عواصف الليلة البارحة في البراكنة ولعصاة
الثلاثاء, 05 سبتمبر 2017 23:11

altaltأولا: بيان حوب UFP 

أدت العواصف التي صاحبت أمطار  البارحة إلى فقدان العديد من الأرواح البشرية بالإضافة إلى سقوط عدد من الجرحى فضلا عن  الأضرار المادية المعتبرةفي كل من لعصابة  ولاية لبراكنه  حيث سقط 

خمسة ضحايا في بو دراعه وشخص واحد قرية السلطانية التابعتان لبلدية الملگ ويرقدالجرحى الآن بمستشفى كيفه المركزي

كما شهدت بلدية بوكى حسب المصادر الحزبية هي الأخري أضرارا مشابهة حيث  خلفت العواصف الرعدية العاتية 4 ضحايا في جولوم ، وقتيلان  في سارى دوكو ، وقتيل واحد في انجاكاكا .  وعددا معتبرا من الجرحى

إننا في اتحاد قوى التقدم إذ نعزي  سكان قرى والبلدات على مصابهم الجلل هذا  ونعلن مؤازرتنا  لهم لنطالب السلطات الجهوية الإدارية منها والصحية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لاسعاف الجرحى  ومساندة السكان لتعويض الخسائر المادية التي خلفتها هذه العواصف .

الأمانة العامة للإعلام ثانيا: يان حزب تواصل

علمنا في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية(تواصل) ببالغ الحزن والأسى بالكارثة الأليمة التي وقعت ليلة أمس بسبب الرياح القوية والأمطار في ولايتي لبراكنة و لعصابة، خاصة مقاطعتي بوكى وكيفة والتي تسببت في العديد من الوفيات (ناهز العشرين) وعشرات الجرحى والمشردين ،كما تضررت مئات المنازل والمساكن وبعض المنشآت. وبمناسبة هذه الفاجعة الأليمة والمصاب الجلل فإننا:

• نعزي ونواسي أسر وذوي الضحايا راجين المغفرة للمتوفين وأن يتقبلهم الله شهداء ويلهم ذويهم الصبر والسلوان كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

• نطالب بالتدخل الفعال والسريع من طرف السلطات المحلية وكافة الأجهزة الحكومية المعنية وضرورة الدعم السريع للمتضررين.

• إدانتنا الشديدة لضعف ومحدودية وسائل التدخل في حالات الطوارئ لدى أجهزة الحماية المدنية ونطالب بتطوير أجهزة الإنذار المبكر ضد الكوارث حتى يتخذ المواطنون الحيطة والاستعدادات اللازمة.

• دعوة المنتخبين والقيادات المحلية والمناضلين في المناطق المتضررة للوقوف مع المواطنين و اتخاذ ما يلزم للتخفيف من معاناتهم، وهو ماسيجد الدعم والإسناد مركزيا. انواكشوط بتاريخ 06 سبتمبر 2017

 

الأمانة الوطنية للإعلام والثقافة

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو