بلدان مغاربية تصعد تحركاتها لافشال القمة الافريقية الاسرائيلية المرتقبة
الخميس, 24 أغسطس 2017 20:15

altaltأبلغت عدد من البلدان الافريقية التي تربطها علاقات صداقة مع المغرب، الرباط عزمها مقاطعة القمة الافريقية الاسرائيلية المرتقبة، وذلك على خلفية تحركات الحكومة الاسرائيلية الاخيرة.

 

وفيما صعدت الرباط تحركاتها على اثر مشاورات مسؤولين مغاربة مع نظرائهم من فلسطين حذروا من الجهود التي تبذلها اسرائيل في سبيل تطبيع علاقاتها مع الدول الافريقية، فلسطينيون حسب مصادر مطلعة، طالبوا الرباط العمل على عرقلة نفوذ الحكومة الاسرائيلية في القارة الافريقية بعد تمكنها من فتح سفارات لها في عدد من الدول الافريقية.

وجاء في جريدة “المساء” المغربية ان تل أبيب مستاءة من دخول المغرب على خط الجهود التي تبذلها أطراف مناوئة لتوسع الكيان الصهيوني في افريقيا، لعرقلة القمة الافريقية الاسرائيلية.

وقال تقرير أعده خبراء اسرائيليون ان الرباط ترى في التوسع الاسرائيلي في القارة السمراء منافسة لها عقب عودة المغرب الى حضن الاتحاد الافريقي وتركيز سياسته على القارة.

جنوب افريقيا التي تعد من الدول الداعمة للقضية الفلسطينية، بدورها تسارع الزمن على الصعيد الديبلوماسي لافشال الاختراق الاسرائيلي لافريقيا، اذ ان ديبلوماسيا جنوب افريقي لم يذكر اسمه، أكد للقناة الاسرائيلية السابعة (غير حكومية)، عزم بلاده مقاطعة القمة التي ينتظر عقدها بالتوغو.

وقالت القناة، ان جنوب إفريقيا، تسعى إلى مقاطعة إسرائيل في أوساط الدول الإفريقية، بعد محاولات نتنياهو عقد اتفاقيات مع بعضها، لمنع تشكيل أغلبية ضد إسرائيل في الأمم المتحدة.

جنوب افريقيا ليست الدولة الوحيدة التي ترفض التحركات الاسرائيلية في القارة الافريقية، اذ أكد ذات المصدر، أن المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا تقف مع بلاده في صف واحد في التصدي لتلك التحركات.

ويرتقب عقد هذه القمة في دولة التوغو نهاية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، وينتظر ان تعرف مشاركة ما بين 20 الى 30 رئيس دولة في القمة، حسب تقرير نشرته صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، قالت فيه ان اسرائيل تعتزم توجيه دعوات الى 54 دولة افريقية للمشاركة في القمة.

 

“رأي اليوم”  

 

 

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو