لشورى "تواصل" يختتم دورته السابعة و يدعو لتكثيف النضال ضد الحكومة (بيان)
الثلاثاء, 25 يوليو 2017 18:05

altaltاختتم مجلس شورى الحزب دورته العادية السابعة بعد نقاش مستفيض لقضايا الحزب الداخلية و مستحدات الساحة السياسية عموما.

و قد أصدر المجلس بيانا ختاميا أكد فيه على ضرورة تكثيف

 النضال الحزبي ضد سياسة الحكومة وتوجهها المنافي للقانون بإقحام الإدارة وأجهزة الدولة ووسائلها والقوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية في التخندق لخدمة التوجه السياسي للنظام، كما أكد المجلس على ضرورة الوقوف في وجه سياسات الإقصاء و التهميش التي يتعرض لها الكثير من أبناء البلد على أساس قناعاتهم وآرائهم، وكذلك أوجه الفساد وسوء التسيير والمحسوبية التي تنتشر في  الكثير من مرافق الدولة.

بيان المجلس تضمن نقاط أخرى مهمة من بينها إدانة العدوان الذي يتعرض له المسجد الأقصى و استمرار الحصار على غرة حيث دعا المجلس قواعد الحزب ومناصريه وكل القوى الحية في المجتمع إلى هبة تضامنية قوية مع الأقصى.

المجلس أكد رفضه لمهزلة التعديلات اللادستورية المقدمة في الاستفتاء الفاقد للشرعية الذي دعا إليه النظام، ويطالب أبناء الشعب الأحرار بمقاطعة عملية العبث بالدستور

نص البيان الختامي:

انعقدت الدورة العادية السابعة لمجلس شورى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" يومي 29،30 شوال 1438 هجرية / الموافق: 23، 24 يوليو 2017 في مقر الحزب المركزي بالعاصمة نواكشوط تحت شعار "مؤتمر ناجح ضمان لكسب الرهانات الحزبية"، وقد ناقش المشاركون في الدورة التقرير الرقابي والتقرير السياسي والإداري وركزوا في مداخلاتهم على هموم المواطن وظروفه الصعبة حيث عبروا عن انشغالهم الكبير باستمرار الارتفاع المذهل للأسعار وتدنى الخدمات الأساسية خاصة في مجالات حيوية كالتعليم  والصحة وانتشار البطالة وهشاشة الأمن،  كما نالت التعديلات اللادستورية التي يحضر لها النظام في جو من الانقسام الحاد والاحتقان غير المسبوق حيزا كبيرا من الاهتمام، هذا بالإضافة إلى موضوع التحضيرات الجارية للمؤتمر الثالث للحزب وما يشكله من أهمية بالنسبة لمستقبله حيث استمع المشاركون لتقرير مفصل فدمه رئيس اللجنة التحضيرية، لكن قضية أخرى أكبر وأكثر أهمية من كل ذلك طغت على اهتمام ومداخلات المشاركين، ألا وهي قضية الأقصى المبارك وما يتعرض له من حصار على يد الصهاينة المحتلين في ظل صمت مريب من أغلب الدول العربية والإسلامية ، وانطلاقا مما دار من مناقشات وما أثير من مواضيع أثناء الدورة فإن المجلس:

يعلن إدانته الشديدة للحصار الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني الغاشم على المسجد الأقصى المبارك ومنع الصلاة فيه تطور هو الأخطر من نوعه منذ ثمان وأربعين  سنة في ظل صمت مريب من أغلب الدول العربية والإسلامية، ويجدد وقوفه الكامل إلى جانب قوى المقاومة الفلسطينية في الدفاع عن الأقصى وعن كامل أرض فلسطين المباركة، وفي هذا السياق فإنه يستنكر بشدة صمت الحكومة الموريتانية إزاء هذا الوضع، ويعتبر أن عدم إدانتها هي ومثيلاتها من الحكومات العربية لهذا الإجرام هو إساءة لشعوب هذه الدول التي طالما عبرت عن تعلقها بالقضية الفلسطينية القضية المركزية للأمة بل إنه استهتار بمشاعرها.

كما يجدد في هذا الإطار إدانته لاستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة والتآمر على حركة المقاومة الإسلامية حماس بنعتها بالإرهاب في إطار توجه إقليمي مكشوف لتصفية القضية تقوده الأنظمة المتحالفة مع الكيان الصهيوني.

يدعو قواعد الحزب ومناصريه وكل القوى الحية في المجتمع إلى هبة تضامنية قوية مع الأقصى من خلال تنظيم المظاهرات والمهرجانات وكل أشكال الأنشطة الجماهيرية الداعمة في نواكشوط وفي المدن الداخلية.

يؤكد رفضه لمهزلة التعديلات اللادستورية المقدمة في الاستفتاء الفاقد للشرعية الذي دعا إليه النظام، ويطالب أبناء الشعب الأحرار بمقاطعة عملية العبث بالدستور وعدم الذهاب إلى صناديق الاقتراع يوم الخامس من أغسطس المقبل الأمر الذي سيكشف كون هذه التعديلات إنما هي نزوات تسعى لتحقيق مآرب غير معلنة وليست مطالب شعبية، وفي هذا المضمار فإنه يحمل النظام مسئولية تماديه في المساس بالمكتسبات الدستورية للبلد.

يجدد مطالبته للحكومة باتخاذ إجراءات سريعة لحماية القوة الشرائية للمواطن والحد من الارتفاع المذهل للأسعار وخاصة أسعار البنزين، كذلك تحسين الخدمات الصحية والتعليمية المتردية كما كشفت عنه الوقفات الاحتجاجية للأطباء مؤخرا ونتائج الباكلوريا في مؤسسات التعليم العمومي.

يؤكد على ضرورة تكثيف النضال الحزبي ضد سياسة الحكومة وتوجهها المنافي للقانون بإقحام الإدارة وأجهزة الدولة ووسائلها والقوات المسلحة وقوات الأمن الوطنية في التخندق لخدمة التوجه السياسي للنظام، كما يؤكد على ضرورة الوقوف في وجه سياسات الإقصاء و التهميش التي يتعرض لها الكثير من أبناء البلد على أساس قناعاتهم وآرائهم، وكذلك أوجه الفساد وسوء التسيير والمحسوبية التي تنتشر في  الكثير من مرافق الدولة.

تثمين الجهود الطيبة المبذولة للتحضير للمؤتمر الثالث للحزب، ويدعو في هذا الإطار إلى تكريس الجهود والوسائل لإنجاحه وخصوصا مرحلة الانتساب منه، كما يهنئ بهذه المناسبة لجنة التحضير على تقدم إجراءات التحضير.

يعلن مباركته إنشاء التنسيقية الجديدة للقوى المناهضة للتعديلات اللادستورية، ويهبب بالقوى الوطنية الحريصة على حماية المكتسبات الدستورية أن تلتحق بها.

 يعلن تضامنه مع دولة قطر وشعبها الشقيق ضد الحصار والاستهداف الذي تتعرض له من طرف القوى المضادة لتطلعات الشعوب نحو الحرية والكرامة.

 

مجلس الشورى

نواكشوط 30 شوال 1438 هجرية

24 يويليو 2017

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو