لقاء بين ولد عبد العزيز والقاسم ولد بلال قبيل انطلاقة حملة التعديلات الدستورية في نواذيبو
الجمعة, 21 يوليو 2017 23:17

altaltالتقي النائب القاسم ول بلالي امس في القصر الرئاسي الرئيس محمد ولد عبدالعزيز وهو ثاني لقاء له معه مؤخرا وقد استمع الرئيس لمداخلة النائب منوها بجهوده ومتفهما لمطالبه المرتبط بمدينة انواذيبو و ياتي هذ اللقاء تزامننا مع

 انطلاقة حملة التعديلات الدستوريه خاصة ان النائب القاسم ول بلالي يتمتع بشعبية واسعة ومتنوعة في مدينة انواذيبو يراهن عليها في كل استحقاق انتخابي وقد اخذ الرئيس تصورا دقيقا عن وضعية انواذيبو بعد الانتخابات البلديه والنيابيه الاخيرة وكذالك الاستحقاقات الرئاسية لتي جرت بعدها .

وحسب مصدر مقرب من القاسم ولد بلالي فقد التزم الرئيس بتجاوز المرحلة الماضيه بفتح كل الابواب امام النائب القاسم ول بلالي من اجل تصحيح وضعية ظلت عقبة امام تطبيق برنامج الرئيس في المدينة التي تشكل عصب الحياة للاقتصاد الوطني .

وقد قوبل هذ اللقاء بارتياح كبير من قبل ساكنة انواذيبو التي تعتبر النائب صوتها االمعبر بصدق وامانة عن مطالبها تجاه الدولة

وقد افتتح النائب القاسم ولد بلالي  حملته الداعمة للتعديلات الدستوريه من مقره في الحنفية الثالثه وسط حضور جماهري مكثف وبدات مرحلة توزيع المهام علي اللجان في كافة الاحياء داخل مدينة انواذيبو من اجل التحسيس والتعبئة حول اهمية التعديلات الدستوريه خدمة للدولة وتجاوبا مع برنامج الرئيس

وقد استجاب ساكنة انواذيبو التي اشادت بمواقف الرجل تجاهها ومن الملفت للانتباه ان انواذيبو المدينة الوحيدة التي لا يتعاطي فيها السكان مع الاحزاب السياسيه وذالك لكون النائب القاسم ول بلالي كشخصيه مستقلة استطاع بقدراته ومواقفه ان يحول دور الاحزاب في برنامج اقتصادي واجتماعي يمثله هو شخصيا فاصبح ظاهرة سياسية ورقما صعبا لا يمكن تجاوزه فالقاسم ينتظره الشعب ويسئل عنه من اجل تحقيق مطالبه وتوصيلها بامانة الي سلطات البلد .

 الشيخ احمد ول داداه مراسل آراء حرة

انواذيبو 

كود امني تحديث

استطلاع

هل تتوقع نجاح الحوار بين النظام والمعارضة؟
 

البحث

فيديو